ابصرلى للعالم الفلكى ادم الجبالى

ابراح-تفسير احلام-قراءة الكف-القهوة-استفسارات روحيه -علوم ماوراء الطبيعه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فوائد عسل النحل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 05/12/2016

مُساهمةموضوع: فوائد عسل النحل   السبت يوليو 08, 2017 9:55 pm

21:49:25

08.07.2017

فوائد عسل النحل
العسل لھ من الفوائد ما لا یمكن حصرھا في جانب واحد أو حتى
جوانب مختلفة، فمكونات العسل الفریدة والمتمیزة تجعل منھ ذا قدرة
شفائیة مدھشة للعدید من الأمراض والأعراض، ویكفي بنا إشارة القرآن
الكریم بوضوح لھذه القدرة العلاجیة، وفیما یأتي من الأسطر سنحاول أن
ّ ندون أبرز ما ثبت من فوائد للعسل من خلال التجارب والأبحاث
والدراسات العلمیة.- ثبت أن كیلو واحد من العسل یفید الجسم بمقام ) (٣.٥كیلو لحم أو
) (١٢كیلو خضار أو ) (٥كیلو حلیب.
- العسل یعمل على تعویض السكریات المستھلكة بالجسم بسبب المجھود
الجسماني أو الذھني وذلك لاحتوائھ على الجلوكوز السھل الامتصاص
والتمثیل بالجسم والفركتوز البطيء الامتصاص والذي یحفظ سكر الدم.
- العسل مادة علاجیة ووقائیة وغذائیة عالیة القیمة فھو مفید للأطفال
ً والكبار على السواء ولا یمكث في المعدة طویلا إذ أنھ سریع الھضم كما
یمتص بسرعة داخل الجھاز اللیمفاوي لیصل إلى الدم.
- العسل یعالج اضطرابات الجھاز الھضمي فھو یزید من نشاط الأمعاء ولا
یسبب تخمر لمرضى الجھاز الھضمي ولا یسبب تھیج لجدران القنوات
الھضمیة ویعمل على تنشیط عملیة التمثیل الغذائي بالأنسجة ویجعل
عملیة الإخراج سھلة، ویلغى تأثیر الحموضة الزائد في المعدة فیمنع
الإصابة بقرحة المعدة والأثنى عشر.
- ُ العسل المخلوط بحبوب اللقاح وغذاء الملكات یكون دھان نافع لتسكین
الآلام والإسراع في التئام الأنسجة في جمیع أنواع الجروح ومضاد
للبكتریا والجراثیم والفطریات لاحتوائھ على مادة الإنھبین ـ حمض
الفورمیك(.
- علاج التھاب الكبد المزمن والتھاب الحویصلة المراریة والمساعدة في
تفتیت حصواتھا عن طریق تناول العسل مع حبوب اللقاح یومیاً.
- ُ في المؤتمر الطبي العالمي لفسیولوجیا الأعضاء أعلن أن تناول ١٠٠
إلى  ١٥٠جرام من العسل یومی ًا یعمل على علاج أمراض القلب وتقویة
عضلة القلب لوجود سكر الجلوكوز بالعسل والذي یغذى عضلة القلب.- علاج ضعف البنیة وفقر الدم ورفع نسبة الھیموجلوبین بالدم وزیادة
وزن الأطفال الضعاف لاحتوائھ على فیتامین )ب (١٢و فیتامین )ج(.
- یخفف من حدة الأرق ویساعد على النوم السریع الھادئ.
- یستخدم في علاج الصداع العصبي والالتھاب العصبي لاحتوائھ على
فیتامین )ب.(١
- العسل مع حبوب اللقاح وغذاء الملكات علاج للروماتیزم والتھاب
المفاصل، ومقاومة الضعف الجنسي والعقم.
- یعمل العسل على تحسین نمو العظام والأسنان والوقایة من خطر
الكساح للأطفال لاحتوائھ على )الكالسیوم والفوسفور(، كما أنھ یساعد
على لیونة الأنسجة وعلى بقاء الكالسیوم بالجسم.
- العسل مزیل جید للكحة وذو تأثیر ملطف لالتھاب اللوزتین والحلق،
ویفید في حالات صعوبة الابتلاع وجفاف الحلق والسعال الجاف.
- العسل یفید في تغذیة المرضى خلال دور النقاھة ومقاومة الشیخوخة
وفي حالة الغیبوبة.
- یفید الحوامل أثناء الحمل والولادة ویعمل على علاج القيء و تقویة
انقباض الرحم أثناء الولادة ومفید للأطفال عند التسنین.
- یمنع الإصابة بالسرطان حیث وجد أن العملیات الجراحیة لا تستطیع
علاج السرطان المتشعب بالمخ إلا بعد وقف تشعبھ ثم تجمعیھ في منطقة
ً واحدة حتى یمكن استئصالھ وقد نجح في ذلك وخصوصا عند استخدام
العسل مع حبة البركة.- یعتبر العسل مانع للنزیف الدموي ویحفظ قلویة الدم مما یساعد في
التغلب على الإجھاد لاحتوائھ على فیتامین ).(K
- یساعد على تحسین القدرة على الأبصار لاحتوائھ على فیتامین )ب.(٢
- یعالج الالتھابات والأمراض الجلدیة ویمنع حدوثھا لاحتوائھ على
فیتامین )ب.(٣
- یعمل على مقاومة المیكروبات العنقودیة والسبحیة ویعالج قرحة
)الفراش السرطانیة الاستوائیة(.
- یمنع الإصابة بالاكزمیا والقوباء والصدفیة والدمامل لاحتوائھ على
فیتامین )ھـ(.
- ً مفید جدا للالتھابات الرئویة وأمراض الجھاز التنفسي ونزلات البرد
ً والسل الرئوي خصوصا عند استخدام العسل مع اللبن.
- یعتبر العسل علاج ناجح للأمراض العصبیة ویعتبر العسل كذلك علاج
ً ناجح جدا للإدمان.
- ً مفید جدا لبشرة النساء حیث یعمل على تنعیمھا و تقلیل التجاعید بھا.
- العسل مع حبة البركة علاج حمى الوادي المتصدع.
- ً العسل علاج ناجح جدا للحروق والتھابات الغدد العرقیة والجمرة
الحمیدة والتھاب غدة الثدي.- علاج أمراض الصدر مثل الربو المزمن والزكام وغیره لاحتوائھ على
الماغنسیوم ومواد موسعة للشعب.
- العسل علاج فعال للبلغم ویمنع تكونھ في الرئتین خاصة عند المدخنین.
- العسل یعالج التھابات الكلى والحالب والمثانة وحصوات الكلى )مع
حبوب اللقاح وصمغ النحل(.
- العسل علاج لآلام الطمث وانقباض الرحم وتسمم الحمل و یستخدم في
علاج سرطان الثدي.
- علاج التھابات اللثة واللسان وتسوس الأسنان وتشقق الشفاه لاحتوائھ
على )الفلور(.
- العسل یخفض نسبة السكر بدم مرضى السكري وذلك لوجود سكر
الفواكھ بھ والذي لا یحتاج للأنسولین لاحتراقھ، كما یحتوى على مواد
تشبھ الأنسولین تعمل على ضبط نسبة السكر بالدم.
- الوقایة من العشى اللیلي والتھابات القرنیة والملتحمة وحافة الجفن
والتھاب القرنیة المزمن لاحتوائھ على فیتامین )أ(.
- یساعد في عملیة تمثیل البروتین والمحافظة على توازن التبادل الغذائي
داخل الأنسجة لاحتوائھ على فیتامین )ب.(٦
- الوقایة من مرض الإسقربوط وتلف العضلات وخاصة بالقلب لاحتوائھ
على فیتامین )ج(.
- ً یعالج العسل مخلوطا بحبوب اللقاح سیولة الدم ویساعد على تجلطھ
لاحتوائھ على فیتامین )ك(.- الوقایة من الأنیمیا الخبیثة و أمراض الكبد والبنكریاس لاحتوائھ على
حمض الفولیك.
- الوقایة من تساقط الشعر وبیاضھ وتقرحات القنوات الھضمیة لاحتوائھ
على فیتامین )ب.(٣
- الوقایة من شلل الأطفال وضعف الذاكرة ومرض البلاجرا لاحتوائھ على
فیتامین )ب.(٥
- تنظیم عملیة التمثیل الغذائي والوقایة من نقص الھیموجلوبین لاحتوائھ
على فیتامین )ھـ(.
- یعالج العسل مع حبوب اللقاح أمراض الحساسیة والحساسیة المصاحبة
للربو بنجاح شدید.
- علاج الإسھال المعدي السام لدى الأطفال وزیادة عدد كرات الدم
الحمراء والبیضاء.
- علاج أمراض الكبد و تقویتھ ومنع ترسب الدھون فیھ وتحسین وظائفھ
ومنع تكون الحصى بالحویصلات المراریة.
- علاج التسمم والتسمم الكحولي وتسمم الحمل لأن العسل یحتوى على
مادة )فوسفولیبیدات( والتي لھا تأثیر مھدئ ومدره للبول.
- علاج ضربة
الشمس بوضع العسل على الشعر و یستخدم في علاج
تھیج وتبقع الجلد بدھان الجلد بالعسل وحبوب اللقاح.- مضاد للمیكروبات شدیدة المقاومة مثل )سلمونیلا – ستافیلوكوكس –
میكروكوكس باسیلیس(.
- الوقایة من عدید من الأمراض لوجود مادة )البروستاجلاندین( بھ والتي
یؤدى نقصھا بالجسم لتعرضھ كثیر من الأمراض.
- یستخدم العسل في علاج السرطان حیث یحتوى العسل على حامض
)الاسینامیك والكافیك( حیث یؤثران على الحمض النووي للخلایا
السرطانیة، عكس الكیماویات التي تؤثر على الخلایا السرطانیة والسلیمة
في آن واحد.
- علاج الإمساك والبواسیر بالدھان الموضعي بالعسل وحبوب اللقاح
وتناولھم
بالنسبة للریاضیین فأن العسل مصدر جید وسھل للطاقة والفیتامینات،
فیتمیز بأنھ ذو مذاق محبوب كما یحافظ على الوزن.
- بالنسبة للأطفال فأن العسل یعمل على زیادة وزنھم ووقایتھم من كثیر
من الأمراض كما أنھ علاج لأمراض الأطفال كالدوسنتاریا والإسھال
المعدي ویعالج التبول اللاإرادي ویقوم بزیادة نسبة الھیموجلوبین بالدم
ویرفع كفاءة جھاز المناعة لدى الطفل كما أن العسل مطھر للأمعاء وملین
لطیف، ومفید للأطفال الرضع حیث یقوى مناعتھم ویقلل من إصابتھم
بالمغص المعوي.
- ُ مفید للأم المرضع حیث یعوضھا ما تفقده من فیتامینات وأملاح معدنیة
وسكریات كما أنھ یفید الطفل الرضیع حیث یزید من إدرار اللبن عند الأم
ویزید من المحتوى الغذائي والأجسام المضادة بلبن الثدي ویدعم مقاومة
الطفل للأمراض.- ً یستخدم في إنقاص الوزن حیث ثبت علمیا انھ ینشط ھرمون مضاد
للسمنة بالجسم یعمل على تحریك الدھون بالجسم.
- تقویة جھاز المناعة بالجسم لاحتوائھ على مواد مثل )الكاروتین
والكلوروفیل ومشتقاتھ والزانثوفیلات والتانینات(، كما تعمل المواد
السابقة كمواد مضادة للأكسدة ومضادة للسموم والأورام ومانعة للأورام

استخدامات العسل
ً ّ جاء العلم الحدیث مصدقا لفائدة النحل الطبیة، فبینت الأبحاث دور
العسل في علاج الحروق والجروح والتقرحات الجلدیة وشفاءھا دون ترك
آثار وذلك لقدرة العسل على قتل الجراثیم والبكتریا وقدرتھ على إنتاج
مادة الكولاجین التي تساعد على الالتئام دون تشوه أو أثار.
كما بینت الدراسات أھمیة العسل في علاج مشكلات الفم والأسنان ورائحة
ّ الفم الكریھة الناتجة عنھا، وبینت دراسات أخرى دور العسل في علاج
ّ أمراض القرنیة، وبینت كذلك دوره في علاج القرح الھضمیة والإسھال.بعض استخدامات العسل
لا تزال الأبحاث مستمرة للكشف عن ھذا المنجم الطبي المليء بالمعجزات
ً الشفائیة، ومن استخدامات العسل التي اكتشفت واستعملت حدیثا مع
إضافة بعض المكونات الطبیعیة ما یلي:
- مزیج من كمیات متساویة من العسل وعصیر الزنجبیل علاج ھائل لطرد
البلغم، كما یساعد في نزلات البرد والسعال والحلق المحتقن ورشح
الأنف.
- مع مرضى أزمة الربو، یخلط نصف كیلوجرام من مسحوق الفلفل
الأسود مع العسل وعصیر الزنجبیل، یشرب ھذا المشروب عدة مرات
على مدار الیوم.
- یعالج العسل قرح الفم وقرح المھبل.
- العسل مھدأ للأعصاب )عند التعرض للضغوط مثل الاختبارات( بخلطھ
مع الشوفان.
- یستخدم في الأغراض الجمالیة بعمل ماسكات للجلد كمادة مرطبة.
- أكل العسل یقوى جھاز المناعة ضد اللقاحات الموجودة في الجو من
حول الإنسان.
- من أجل تقویة النظر یخلط العسل مع عصیر الجزر، ویشرب بساعة قبل
تناول الوجبات في الصباح.
- من أجل تن ُ قیة الدم یخلط كوب من الماء الدافئ مع  ٢/١ملعقة صغیرة
ً من العسل وملعقة صغیرة من عصیر اللیمون، تؤخذ ھذه الوصفة یومیا
ً قبل الذھاب لدورة المیاه، وھى تقلل أیضا الدھون وتغسل الأمعاء.
- ً العسل الطبیعي غیر المبستر لا یسبب ارتفاع في سكر الدم، خلافا عن
ذلك الذي تسببھ السكریات المعالجة، وھذا یفید مع مرضى السكر، ویمكن
لمرضى السكر النوع الثاني إضافة القلیل من ھذا العسل الطبیعي
لمشروباتھم عند رغبتھم في تناول السكریات في وجباتھم.
طریقة تناول العسل للأغراض العلاجیة
یفضل تناول العسل كمحلول في الماء لیسھل امتصاص مكوناتھ، وأفضل
جرعة یومیة للشخص البالغ ھي من  ٥٠إلى  ً ١٠٠جرام یومیا وتؤخذقبل الأكل بساعة ونصف أو ساعتین، أو بعد الأكل بثلاث ساعات، أما
بالنسبة للطفل فأن أفضل جرعة یومیة لھ ھي  ٣٠جرام، ومن الضروري
أن یستمر برنامج العلاج لمدة لا تقل عن  ٦٠یوماً


صفات العسل الطبیعي
یمتلك العسل الطبیعي الكثیر من الصفات الطبیعیة والكیمیائیة
والفیزیائیة التي یمكن إیجازھا في النقاط التالیة:
أولاً: صفات العسل.
العسل ھو غذاء النحل الطبیعي یحصل علیھ من رحیق الإزھار المتنوعة
ثم یجري علیھ النحل بعض العملیات مثل تحویل سكر السكروز إلى
سكریات بسیطة كالفركتوز والجلوكوز وذلك بواسطة الأنزیمات ویعمل
النحل على تبخیر نسبة كبیرة من الماء الموجود بھ لمنع التخمر.
ثانیاً: الرطوبة في العسل.
الوزن النوعي للعسل یعتمد على نسبة الرطوبة الموجودة فیھ وكمیة
الرطوبة فیھ تعتمد على مصدره النباتي ودرجة الحرارة وموعد وطریقة
الفرز، ویقوم النحل بفرز العسل قبل نضجھ في الإطارات النحلیة حتى یقللنسبة الرطوبة فیھ، كما أن أزھار بعض النباتات مثل الحمضیات تكون
رطوبتھا عالیة، وتقاس الرطوبة في العسل بواسطة جھاز یسمى
ھیدرومتر العسل أو ).(Efractometer
ثالثاً: الصفات الطبیعیة والكیماویة للعسل.
یختلف التركیب الكیماوي لسكریات العسل من مصدر لأخر لأسباب عدیدة
ً ومتنوعة فمثلا اختلاف نوع التربة وظروف البیئة ونوع النباتات وموعد
الفرز وطریقتھ وعملیة إنضاج العسل كل ھذه الأسباب تجعل لون أو طعم
أو رائحة العسل مختلفة حتى لو كان النحل في نفس المكان، ونفس ھذه
الأسباب التي تجعل قابلیة العسل للتبلور مختلفة بین عسل وأخر.
رابعاً: ألوان العسل.
للعسل ألوان مختلفة تتراوح بین الأبیض المائي والناصع والعنبري الفاتح
ً والفاتح جدا وكذلك الغامق، وھذه الأصباغ ھي من مشتقات مواد مثل
)الكلوروفیل والكاروتین والزازانثوفیل( وصبغات غیر معرفة بعد، ومن
ً أكثر الأسباب تأثیرا بلون العسل ھي كمیة الأملاح المعدنیة التي تسبب
زیادتھا زیادة في درجة اللون الغامق للعسل، وكذلك حرارة الجو تسبب
تغیر اللون وإذا سخن العسل یغمق لونھ وإذا حفظ بحرارة غیر مناسبة
تؤثر على اللون.
خامساً: الطعم والرائحة والخواص التي یتكون منھا للعسل.
اختلاف الرائحة والطعم بسبب اختلاف نوع مصادر الرحیق فالحمضیات
لھا رائحة زكیة وطعم ممیز وكذلك العسل الطازج تكون رائحتھ أقوى من
القدیم، وتنتج الرائحة والطعم بفعل الزیوت الطیارة والحوامض
والكحولیات الموجودة في أزھار النباتات، أما حلاوة العسل فتمتاز بأنھا
تفوق حلاوة سكر القصب بمقدار ).(%٢٥
یحتوي العسل على أحماض عضویة كالستریك والخلیك والبیوتریك
ً والفورمیك وغیرھا من الأحماض ولكن لیس شرطا أن تكون موجودة في
كل الأنواع، ویوجد في العسل إنزیمات كالدایستیز والاملیز والفوسفتیز
وغیره وإنزیمات منتجة للحوامض، ومصدر الإنزیمات من النباتات ومنالإفرازات الغددیة لمعدة النحل وتعمل الإنزیمات على إتمام التفاعلات
الكیماویة اللازمة لتجھیز العسل بعد جلبھ من مصادره.
یوجد بالعسل غرویات یمكن رؤیتھا بالعین ویسبب عدم التخلص منھا
تعكر لون العسل وھي تتكون من مواد صمغیة غیر متبلورة، وإزالة ھذه
الغرویات تساعد النحل على الاحتفاظ بلونھ حتى بظروف الحرارة العالیة.
یوجد بالعسل فیتامینات مختلفة من مصدر نباتي لأخر وفي الأغلب یحصل
النحل على ھذه الفیتامینات من حبوب اللقاح، كما یحتوي العسل على
بروتینات قلیلة وھي مواد ذائبة بالماء مصدرھا الرحیق وحبوب اللقاح
ً والغذاء الملكي، وأیضا یحتوي العسل على المعادن وكلما غمق لون
العسل كانت المعادن أكثر.
سادساً: تبلور العسل.
إن تبلور العسل من الصفات الطبیعیة للعسل وھي من دلائل جودة العسل
وتختلف سرعة ونسبة ال ً تبلور من نوع لأخر اعتمادا على نضج العسل
ً ونوع الرحیق، وأیضا سرعتھ تعتمد على نسبة سكر الكلوكوز إلى
الفركتوز والغرویات والرطوبة، وسكر الكلوكوز ھو الذي یتبلور فقط
وھذا ما یفسر وجود طبقة سائلة وأخرى متبلورة في العسل، أما الفرق
بین البلورات الصغیرة والكبیرة فھو یحدث بسبب سرعة التبلور فسریع
التبلور بلوراتھ اصغر من بطئ التبلور

طرق اكتشاف العسل الطبیعي عن المغشوش
ھناك تساؤل دائم عند الناس ألا وھو.. كیف نعرف أن العسل طبیعي أو
مغشوش وبطرق سھلة وبسیطة وعملیة؟..
الإجابة على ھذا السؤال لیست بالسھلة.. فطرق الغش كثیرة ومتنوعة ولا
َّ اعتقد أن ھناك من طریقة عملیة سھلة تمكن من اكتشاف العسل
المغشوش، ولكن.. ھناك طریقتین مھمتین، الأولى تعتمد على التجارب
والاختبارات والتحلیل المخبري والثانیة ترتكز على الخبرة الشخصیة
المعتمدة على كثر الاحتكاك بالعسل والنحل، وھؤلاء الذواقة والذین لھم
خبرة طویلة في العسل یمكنھم معرفة ذلك عن طریق ما یلي:
-١عند تناول العسل یدرك المستھلك طعم شمع النحل حیث یدل على أن
ً العسل أتى فعلا من قرص العسل.
-٢نكھة العسل دالة على مصدره إن كان عسل موالح أو برسیم أو قطن
حیث تظھر ھذه النكھة بوضوح في العسل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abserlyadamelgebaly.ahlamontada.com
 
فوائد عسل النحل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابصرلى للعالم الفلكى ادم الجبالى :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: